أخر تحديث للموقع بتاريخ: 21 أكتوبر 2018
اجراءات مناقشة مشروع التخرج

أنت هنا

إجراءات مناقشة مشروع التخرج

تتكون لجنة المناقشة والتقييم من اثنين أو ثلاثة من أعضاء هيئة التدريس، ويفضل أن يتناسب تخصصهم مع تخصص المشروع الذي سيتم مناقشته. تقترح لجنة مشاريع التخرج بالقسم لجان مناقشة المشاريع وتعرضها على مجلس القسم، وتقوم اللجنة بالمهام الآتية:
1. الاطلاع على معايير التقييم والنماذج المحددة.
2. الاطلاع على تقرير المشروع، وتقييمها بناءً على معايير محددة.
3. حضور مناقشة الطلاب من البداية إلى النهاية وتقييم عرض الطلاب وفق معايير محددة.
4. مناقشة جميع طلاب المشروع للتحقق من أصالة العمل وتقييم الطلاب.
5. تقديم التوصيات والملاحظات حول المشروع إن وجدت لاستكمالها، ويمكن الاطلاع عليها فيما بعد إن لزم الأمر.

 

تقييم مشروع التخرج

يجب تحديد معايير واضحة للمشرف وللجنة المناقشة وذلك لتقييم الطلاب في مشروع التخرج. بالنسبة للمشرف يكون التقييم مستمرا حيث تكون نسبة تقرير المتابعة الأول 20% من درجة المشرف النهائية، و 30% نسبة لتقرير المتابعة الثاني، ونسبة 50% للتقرير النهائي للمشرف و يتم إعداده في نهاية المشروع، وتوجد النماذج الخاصة بكل قسم يتم توزيعها من قبل منسق مشاريع التخرج بالقسم ومحدد بها المعايير وأوزانها كما يوجد أهم المهارات والصفات المتوفرة في الطالب. التقييم المستمر هو أحد دوافع انتظام الطلاب في المشروع، وبالتالي لا يحدث خلل في التنفيذ نتيجة تأجيل تنفيذ المهام إلى نهاية الفصل الدراسي.
تكون المعايير متوافقة مع أهداف مشاريع التخرج في الكلية حيث تكون معايير التقييم هي مقاييس لتوضيح مدى تحقق الأهداف. على سبيل المثال، أحد الأهداف العامة لمشاريع التخرج هو "تدريب الطلاب على العمل بروح الفريق في حل مشكلة ما في مجال تخصصهم". وبالتالي يجب أن يكون هناك معيار لتقييم المشرف يركز على هذا الهدف، فيتم تقييم الطالب على "قدرته على العمل مع الفريق في حل مشكلة المشروع". ويكون هناك معايير أخرى ومنها "الالتزام بمواعيد المتابعة وتنفيذ المهام". وغير ذلك من المعايير، ويجب أن تكون صياغة المعايير واضحة ولا تحتاج لتفسير حتى لا يتسبب ذلك في تشتت للمشرف أو المناقش عند التقييم. وفيما يلي أهم المعايير التي اعتمدت ووضعت في التقرير النهائي للمشرف بمختلف الاقسام:
1. الالتزام بمواعيد المتابعة وتنفيذ المهام.
2. المشاركة في العمل وأداء المهام المكلف بها.
3. تحديد مشكلة المشروع وأهدافه ونطاق البحث.
4. اختيار المنهجية المناسبة للعمل.
5. الالتزام بخطة العمل في المشروع.
6. القدرة على المقارنة والنقد والتحليل.
7. القدرة على التعلم بشكل مستقل.
8. تحديد الموارد واستخدامها بشكل مناسب.
9. وضوح لغة كتابة التقرير.
10. المحتوى العلمي للتقرير.
وفي حالة كون المشروع ممتدًا إلى فصلين دراسيين فإنه يتم اعتماد المعايير التالية لتقييم المشرف للمشروع الثاني اضافة الى المعاير السابقة:
1. القدرة على وضع نطاق مناسب لتصميم حل المشكلة.
2. مدى مناسبة المنهجية المتبعة في الحل للمشكلة.
3. مدى كفاءة أسلوب الحل الذي تم تطبيقه.
4. وجود إثبات، أو تحقق لأسلوب الحل الذي تم تطبيقه.
5. مناقشة النتائج وتفسيرها وتعميمها.
6. نسبة الأهداف التي تم تحقيقها في المشروع.
أما بالنسبة للجنة المناقشة، فإنها تقوم بتقييم الطلاب والمشروع من أكثر من جانب، وذلك بعد التأكد من أصالة العمل، وعدم النسخ أو التقليد. يشمل تقييم لجنة المناقشة تقييم كل من التقرير، والعرض الذي يقدمه الطلاب، وتفاعل الطلاب في المناقشة، وتقييم المجسمات والمطبوعات إن وجدت. يوجد نموذج خاص يستعمل من قبل لجنة المناقشة مجهز من قبل لجنة المشاريع بكل قسم ويحتوي على معايير التقييم وأوزان تلك المعايير. وفيما يلي أهم المعايير التي اعتمدت في نموذج تقييم لجنة المناقشة بمختلف الأقسام:
1. تحديد مشكلة المشروع وأهدافه ونطاق البحث.
2. القدرة على مناقشة النتائج المحددة وتفسيرها في الدراسات السابقة.
3. وضوح خطة العمل واختيار المنهجية المناسبة.
4. القدرة على المقارنة والنقد والتحليل.
5. تحديد الموارد واستخدامها بشكل مناسب.
6. وضوح العرض واكتماله، واستخدام التقنيات المتاحة والمناسبة والالتزام بالوقت المحدد.
7. الاستماع للأسئلة المطروحة والرد عليها بوضوح.
8. تقييم تقرير المشروع بناءً على وضوح لغة كتابة التقرير، والمحتوى العلمي، وسلامة اللغة إملائيًا ونحويًا.
9. في حالة وجود مطبوعات يتم تقييمها بناءً على المعلومات الموجودة بها، ومدى ارتباطها بالمشروع، والتصميم الجيد والجذاب لها، واحتوائها على بيانات الطلاب والمشروع، ومدى إسهامها في توصيل رسالة، أو توعية بقضية ما ذات صلة بالمشروع.
10. في حالة وجود مجسمات يتم تقييمها بناءً على أصالتها، ومدى ارتباطها بالمشروع وتحقيق أهدافه، والتصميم الجيد والشكل الجمالي، والاقتصادية في التصميم، ومدى الالتزام بالمعايير المحددة من قبل القسم.
وفي حالة كون المشروع ممتدًا إلى فصلين دراسيين فإنه يتم اعتماد المعايير التالية لتقييم لجنة المناقشة للمشروع الثاني اضافة الى المعاير السابقة:
1. القدرة على وضع نطاق مناسب لتصميم حل المشكلة.
2. مدى مناسبة المنهجية المتبعة في الحل للمشكلة.
3. مدى كفاءة أسلوب الحل الذي تم تطبيقه.
4. وجود إثبات أو تحقق لأسلوب الحل الذي تم تطبيقه.
5. مناقشة النتائج وتفسيرها وتعميمها.
6. نسبة الأهداف التي تم تحقيقها في المشروع.
تتوفر خانة للسلبيات والإيجابيات التي يراها المشرفون والمناقشون في تنظيم مشاريع التخرج، بالإضافة إلى وجود خانة للتوصيات التي يراها المناقشون ضرورية في المشروع.

 

أخلاقيات مشاريع التخرج

يعتبر مشروع التخرج من أهم الفرص التي يمارس فيها الطلاب أخلاقيات المهنة بشكل عملي. يجب على كل طلاب وطالبات مشاريع التخرج ان يلتزموا بالضوابط والأخلاقيات العامة لمشاريع التخرج ويعتبر الاطلاع على هذا الدليل التزاما بذلك. في ما يلي عرض لبعض المشاكل المترتبة عن عدم الالتزام بالضوابط والأخلاقيات العامة لمشاريع التخرج والعقبات المترتبة عن ذلك:
1. في حال ثبوت عدم قيام الطلاب بتنفيذ المشروع، أو جزء منه، وأنه تم شراء أجزاء منه مثل تصميم نماذج أو شفرات برمجية أو خلاف ذلك، يتم عرض الموضوع على لجنة الحقوق والقضايا الطلابية بالكلية لاتخاذ الإجراءات المناسبة طبقا للمادتين 13 و 15 من لائحة تأديب الطلاب والصادرة عن اللجنة الدائمة لتأديب الطلاب والطالبات بجامعة الأمير سطام بن عبدالعزيز.
2. في حال تتعدى نسبة الاقتباس في تقرير النسبة المحددة (25%) ، يتم تنبيه طلاب او طالبات المشروع إلى ذلك، ويتم إعطاؤهم فرصة لتعديل النصوص الموجودة في الوثيقة.
3. في حال عدم تمكن الطلاب من الأساس النظري أو المهارات العملية اللازمة لإنهاء المشروع، يتم الاستعانة بأعضاء هيئة تدريس لمساعدة الطلاب على اكتساب المهارات المعرفية والعملية اللازمة لإنهاء المشروع، وذلك بدون التدخل في مشكلة المشروع، أو فكرة الحل، وفي وقت يسير حتى يتمكن الطلاب من إكمال المشروع.
4. في حال انسحاب أحد الطلاب من المشروع، فإنه يتم تقليل أهداف المشروع ومهامه ليتناسب مع العدد الجديد لطلاب المشروع، ويعاد توزيع المهام على الطلاب الموجودين في المشروع.
5. في حال حدوث ظرف للمشرف يمنعه من إكمال المشروع، يحدد القسم مشرفًا بديلاً حيث يقوم بتكملة المشروع، مع وضع اسم المشرفين على وثيقة المشروع، أو وضع أحدهم، وتقديم الشكر للآخر في حالة عدم وجود حجم من العمل يكفي لوضع اسمه على المشروع.
6. في حال ادعاء أحد طلاب المشروع بأن أحد زملائه في المشروع لا يعمل، وهو من يقوم بمهامه، فيجب أن تكون خطة عمل المشروع واضحة ومحدد بها أهداف المشروع والمهام لكل طالب، والوقت المحدد له والمخرجات المتوقعة في كل مهمة، وأن يتابع مشرف المشروع تنفيذ الخطة ويتأكد أن كل طالب هو من قام بأداء المهام المحددة له، وفي حالة ثبوت ادعاء الطالب، فإنه يتم إعطاؤه درجات المهام التي نفذها نيابة عن زميله بشرط اضطراره لذلك.

قيم هذا المحتوى
QR Code for https://cces.psau.edu.sa/ar/dept-page/1645131591